الدعوة إلى التشيع تهديد لوحدة الدولة

انتشرت الدعوة إلى التشيع في البلدان المختلفة سواء بشكل عسكري أو غير عسكري، وخاصة في البلدان التي غالب سكانها على مذهب أهل السنة مثل إندونيسيا. قال الدكتور (عبد الخير رمضان) العضو في لجنة القانون لمجلس علماء إندونيسيا: مصالح إيديولوجية الشيعة الإمامية الإيرانية تكون على شكل تمدد. وهذا التمدد يكون بالقيام بدور شؤون الدولة ويحتوي على أهداف معينة.

والمقصود أن إيران تنفث مذهبها الامامي حتى تدخل إلى الدولة المستهدفة وحتى في السعودية، ويكون عن طريق جذب المجتمع باسم الدين والتلبيس عليهم. وهذا لا شك نوع من الإرهاب الخفي الذي يشكل خطرا على وحدة الدولة. وهذا ما فعله الشيعة في إندونيسيا. ذكره موقع kiblat.net في الخميس الموافق لـ07/01/2016

والإرهاب أنواع، منه ما هو مباشر بالعمل العسكري على الدولة ومنه ما هو غير مباشر، وكلاهما يهدد وحدة الدولة على حد سواء.

وقال: يجب أن ندرك أن حركة دعوة الناس إلى مذهب الشيعة يجب الحذر منه، ما حدث في السعودية سابقا درس لبقية الدول خاصة الدول التي غالب سكانها على مذهب أهل السنة والجماعة، لأنهم بدأوا يتجرئون على تهديد وحدة الدولة.

وأوضح عبد الخير أن الشيعة الآن لم يعودوا يمارسون التقية كما كانوا يفعلون في السابق، بل تجرأوا على أن يظهروا حقيقتهم. ويجب أن ندرك أن تحركات الشيعة في إندونيسيا اليوم في مجال السياسة والخطط التي ليست عن طريق العمل العسكري بدأت تظهر. فالشيعة في إندونيسيا يسعون لتأسيس نظام حكم شيعي كما هو في إيران، ومن الواضح أن هذا يجب الحذر منه والتنبه له. فهم يريدون أن يسيطروا على المناصب والسلطات سواء تشريعية أوتنفيذية أوالنخبة الإدارية.

ثم قال: لم يتمكن الشيعة اليوم في إندونيسيا من استخدام العمل العسكري لكنهم استخدموا التهديدات الغير عسكرية، وهذا أخطر من العمل العسكري.

وأوضح أنهم إذا استطاعوا أن ينفذوا هذا الأمر عن طريق الأمن والدفاع ونخبة الحكومة سواء تشريعية كان أوتنفيذية فسوف يتمكنون من الاستيلاء على السلطة السياسية، وهذا خطر للغاية ولاسيما إذا حصل رجالهم على الكراسي الاستراتيجية في الدولة، أو لديهم معاملة خاصة أو تنسيق مع بعض رجال الحكومة المائلين إلى إيديولوجيتهم.

وقال: أختم كلامي بالقول أنه يجب على رئيسنا الحذر، فهذا تهديد غير عسكري. وهذا التهديد مثل خطر الحزب الشيوعي الإندونيسي (PKI) أو الشيوعية في السابق.

Sumber: Kiblat.net

Leave a comment

Your email address will not be published.


*