خروج الاَلف من سكان بورواكارتا لرفض الممارسات الشركية في مدينتهم

آلاف سكان بورواكارتا خرجوا إلى شوارع المدينة دفاعا عن التوحيد ورفضا للممارسات الشركية المقامة في المدينة، وكان ذلك في يوم الأحد الموافق لـ 17/01/2016 م

بدأوا بالتحرك من الساعة الثامنة صباحا واجتمعوا في جامعة التعليم الإندونيسي (UPI) في شارع Verteran وساروا متجهين إلى سوق Rebo.

قال الحاج محمد شهيد جوبان –أحد الدعاة في بورواكاتا- : اجتمعنا هنا لنرفض حفلات المعاصي والممارسات الشركية المقامة في بورواكارتا، ونحن نرفض تماما الشركيات التي أقامها حاكم بورواكارتا!!!

قال رئيس مؤسسة منهاج الصالحين: سوف نريه بأن المسلمين في بورواكارتا يغارون على دينهم، ولا نرضى بوجود المعاصي والشرك هنا.

قال: فأخذ الناس ذلك اليوم يملئون الشوارع وينشدون قائلين: الأصنام ليست من أعراف سوندا، وصناعة العربة للجنية المزعومة ليست من أعراف سوندا، هيا بنا لندافع عن ديننا ونصلح عاداتنا!!!. خرجوا من أجل إقناع حاكم بورواكارتا (ديدي موليادي) للتوقف من أعماله الشركية راجين منه التوبة من أعماله المنحرفة، فنحن نأمل أن تكون بورواكارتا مدينة إسلامية.

Sumber: Hidayatullah.com

Leave a comment

Your email address will not be published.


*