فتوى مجلس علماء إندونيسيا في المثليين

أكد مجلس العلماء الإندونيسي على منع جواز المثلية لكونها مخالفة للفطرة الإنسانية والعقل السليم. وفي جانب آخر, إنها مخالفة لقوانين الدولة وتعتبر من أكبر الجرائم.

كما تعرف هذه الظاهرة بين الناس بالشذوذ و الانحراف .قال ذلك رئيس مجلس العلماء الإندونيسي الأستاذ معروف أمين في مؤتمر صحفي في إدارة مجلس العلماء بجاكرتا..

لقد شرح الأستاذ معروف أمين في ذلك المؤتمر بأن الإسلام قد حرم هذا الفعل الشنيع, كما أنها محرمة عند الديانات السماوية الأخرى. والحملة لمثل هذا الفعل محرمة أيضا كما قرر نظام الدولة.

وقال مجلس العلماء أن نكاح المثليين يخالف القوانين الأساسية للدولة الأول والثاني . كما يخالف القوانين العامة للدولة سنة 1945 في الباب 29 رقم 1والباب 28 والقانون  رقم١ سنة ١٩٧٤ عن الزواج.

وفي هذا الإفتاء، أعلن بأن مثلي الجنس حرام شرعا, سواء مثلي الرجل مع الرجل أو المرأة مع المرأة. ويعتبر من أكبر الجرائم. فبالتالي من يرتكب هذه الجريمة، فإنه سيقام عليه حد أو تعزير من قبل السلطة كما  قال الأستاذ معروف.

ثم أضاف كلامه بكلام هيئة مجلس علماء إندونيسيا بقوله: بالإضافة إلى أن هذه الجريمة مخالفة لقوانين الدولة، فإنها في جانب آخر أيضا تضر بصحة الإنسان وتورث أمراضا خطيرة. وأخطرها ما يسمى بفيروس فقد المناعة, وإنها لسريعة الانتقال من واحد إلى آخر بواسطة هذه الجريمة.

 

Leave a comment

Your email address will not be published.

*