مصيبة!!! بيع لحم خنزير في شهر رمضان

يستغل بعض التجار المجرمين في سورابايا ارتفاع سعر لحوم البقر في خداع المستهلكين، فقد قبضت الشرطة على ثلاثة تجار ادعوا بيع لحم البقر وفي الحقيقة هو لحم خنزير. فقد سببت قلة امدادات لحوم البقر إلى الأسواق ارتفاع سعرها، مما دفع هؤلاء الثلاثة إلى فعل هذه الجريمة، خدعوا المشترين على أن اللحوم التي عندهم لحم بقر.

قال أحد الشرطة: كان هؤلاء التجار يزينون لحم الخنزير للمشتري وكأنه لحم البقر. كتب ذلك الموقع الإخباري beritajatim.com

قبض هؤلاء الثلاثة في أماكن مختلفة من بعضالأسواق، قبض AS و TU في موقع ManggaDuaWonokromo، أما BU فقد قبض في سوق (لاكار سانتري) في مدينة سورابايا. كان هؤلاء الثلاثة يبيعون لحوم الخنزير بثمن أقل من المعتاد ويدعون أن تلك اللحوم لحوم بقر.

قال شينتو الشرطي المسؤول في المنطقة: هؤلاء الثلاثة يبيعون اللحوم بسعر منخفض جدا، فقد باعوا لحومهم سعر الكيلو الواحد بـ 90 ألف روبية بدعوى أن اللحم الذي باعوه لحم بقر من النوع الرديء مع أنه في الحقيقة لحم خنزير.

استطاع الثلاثة بيع لحمهم بحرية في الأسواق باستغلال ارتفاع لحوم الأبقار، فجذبوا بذلك المشترين غشا وخداعا. مع أن الدليل على تحريمه صريح لا يحتمل الشك. قال تعالى:(حُرِّمَتۡعَلَيۡكُمُٱلۡمَيۡتَةُوَٱلدَّمُوَلَحۡمُٱلۡخِنزِيرِ…) المائدة 3

فتحريم لحم الخنزير صريح وقد أجمع المسلمون على تحريمه كما قال ابن العربي رحمه الله  صاحب (أحكام القرآن): اتفقت الأمة على تحريم الخنزير بجميع أجزائه، وذكر (لحم) في الآية لأن ذبح الحيوان يقصد به أخذ لحمه، وشحم الخنزير داخل في تحريم لحمه. (أحكام القرآن 1:94)

حكم على هؤلاء الثلاثة بالسحن لمدة 5 سنوات عقوبة على ما فعلوه، قال شينتو: خالف هاؤلاء الثلاثة قانون الدولة برقم 378 KUHP.

من المعلوم أن سعر لحم البقر حاليا يبلغ 120 ألف روبية في الكيلو، وقد وعد الرئيس جوكووي باخفاض سعر اللحوم إلى 80 ألف روبية في الكيلو باستيراد اللحوم من الخارج.

لكن الحل لم ينجح، لأن الناس لا يحبون اللحم المستورد المثلج من الخارج.

Leave a comment

Your email address will not be published.

*